هندسة الفكر والحياة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك ورحمة الله و بركاته

أهلاً وسهلاً بكم في منتدى هندسة الفكر والحياة الذي يهدف إلى بناء جيل بشحصية متوازنة، قادر على حمل أعباء النهوض بالأمة بإذن الله ... دعوة للمشاركة معنا في حمل هذه المسؤولية

الرجاء قراءة الارشادات في قسم منهجية وآلية عمل هذا المنتدى لتحقيق الفائدة القصوى من زيارتك ومشاركتك


زوروا صفحتنا أيضاً على الفيس بوك والتويتر , واليوتيوب


إدارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

تلخيص  فلسفة  سكامبر  كتاب  

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

شاركوا جميع من تحبون إعجابكم بهذا المنتدى في مختلف المواقع الخارجية

قم بحفض و مشاطرة الرابط هندسة الفكر والحياة على موقع حفض الصفحات

المواضيع الأخيرة
» كتاب في تعليم التفكير الناقد : برنامج RISK
الأربعاء يناير 28, 2015 12:06 am من طرف د.السرسي

» كتاب ( لن أسير وحدي ) الكاتبة أمل طعمة
الجمعة سبتمبر 12, 2014 9:36 am من طرف Admin

» مقياس الذكاءات المتعددة- بشكل ورقي
الأحد سبتمبر 07, 2014 11:13 pm من طرف nawfling

» اختبار الذكاءات المتعددة للأطفال
الأحد سبتمبر 07, 2014 11:12 pm من طرف nawfling

» العقل القوي- توني بوزان
الإثنين أغسطس 04, 2014 1:28 pm من طرف Admin

» التفكير
الإثنين أغسطس 04, 2014 1:25 pm من طرف Admin

» كيف تحب نفسك؟
الجمعة يونيو 06, 2014 9:04 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» التسامح
الجمعة يونيو 06, 2014 9:00 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» التسامح أعظم علاج في الحياة
الجمعة يونيو 06, 2014 8:55 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» الحياة تخطيط
السبت مايو 31, 2014 9:19 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» خبايا العقل
السبت مايو 31, 2014 9:07 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» سيكولوجية العقل البشري
السبت مايو 31, 2014 9:06 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» بياع الدقيقة الواحدة- سبنسر جونسون
السبت مايو 31, 2014 9:01 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» العقل المتحرر- عباس المسيرى
السبت مايو 31, 2014 8:58 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» القوة الفكرية -وليم ووكر
السبت مايو 31, 2014 8:56 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» 250 مهارة ذهنية
السبت مايو 31, 2014 8:54 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» من استراتيجيات التعلم النشط:استراتيجية جيكسو Jigsaw
الأحد أبريل 27, 2014 2:48 am من طرف Admin

» نماذج تدريس لتطوير مناهج للموهوبين
الجمعة أبريل 25, 2014 12:03 am من طرف الجالودي

» كتاب : قوانين النهضة د.جاسم سلطان
الإثنين فبراير 24, 2014 10:43 am من طرف Admin

» لم يسبق لي أن قابلت ملك
السبت يناير 04, 2014 1:24 am من طرف Admin

» كتاب الكتروني كامل عن حل المشكلات بطريقة تيريز
الجمعة ديسمبر 06, 2013 5:32 pm من طرف زائر

» كتاب هندسة التفكير الآن مجاناً بشكل الكتروني
السبت أكتوبر 05, 2013 11:10 pm من طرف Admin

» مكونات و كيفية بناء المفكر المسلم
الأربعاء أغسطس 21, 2013 12:53 pm من طرف Admin

» جديد/// كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الثلاثاء يوليو 16, 2013 3:27 pm من طرف Admin

» كتاب علم نفسك التفكير : لإدوارد دي بونو
الخميس يونيو 27, 2013 10:48 pm من طرف n7a7m

» الوعي والإدراك في النفس البشرية
الأحد يونيو 23, 2013 7:32 pm من طرف Admin

» آداب الحوار الصحيح
الثلاثاء أبريل 09, 2013 12:59 am من طرف Admin

» أهمية معرفة قوانين الله وسنته في الفرد والأمم
الأحد أبريل 07, 2013 1:57 pm من طرف Admin

» سبيل اصلاح المجتمع والنهضة به
الأحد أبريل 07, 2013 1:39 pm من طرف Admin

» عرض تقديمي : مهارات التواصل الفعال
السبت أبريل 06, 2013 6:17 pm من طرف scoutlouz

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 480
 
نورا - 85
 
نور - 66
 
علا تكريتي - 27
 
رشا الحلاّق - 21
 
نسرين - 13
 
المدربة/ منى الناغى - 12
 
siba - 11
 
lama - 7
 
noor said - 7
 


فسيلة !!! ربما تكون انسان هو أنا وأنت

اذهب الى الأسفل

فسيلة !!! ربما تكون انسان هو أنا وأنت

مُساهمة من طرف نورا في الجمعة مايو 25, 2012 1:58 am


.. (واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلاً..).. وافكر بهذا التبتل الذي ذكر..(وتبتل إليه تبتيلاً..)
انه بالتأكيد لايعبر عن تلك الرهبانية – غير الموجودة وغير المعترف بها اسلامياً- لكنه يعبر عن انقطاع من نوع آخر، ليس عن الجسد كما هو في سلك الرهبنة في الاديان الاخرى..لكنه انقطاع عن اي انتماء آخر، والاقتصار على هذا الانتماء الوحيد الذي يمكن ان يكون طوف نجاة..
انه طلاق بائن من كل انتماء آخر، وكل توجه آخر، وكل اتجاه آخر، وارتباط مطلق، ونهائي، ولا رجعة فيه ولا رجعة عنه.. لهذا الانتماء الذي به نتشكل وبه نتكون..لا ليس تبتل الجسد عن الملذات، ولكن انقطاع الذات – لكل تفصيلاتها، بكل اقسامها- لو كانت لديها اقسام – لأنتماء واحد لايمكن ان تكتمل إلا به..
لايمكن ان تكتمل وتنضج وتثمر الا به..اضع خطاً هنا .. عند الاكتمال، وعند الاثمار.. وعند النضج، .. واتأمل كلمة (تبتل) في اللغة العربية..

ربما ليس غريباً – بعد كل الذي عرفناه- ان تنقطع مفاهيمنا عن التبتل، إلى واحد، فكل شيء في تلك المفاهيم العظيمة المتدرجة عمقاً – تقلص إلى مفهوم احادي البعد، احادي وجهة النظر..
لكن كلمة (تبتل) – التي اوحت لنا دوماً بمفهوم قريب من الزهد، وكانت دوماً مرتبطة في اذهاننا بصورة الشخص الزاهد رقيق الحال ورقيق الثياب، كلمة (تبتل) بالذات هذهِ، لها في لسان العرب، معاني واشتقاقات اخرى.. موحية جداً في موضوعنا هذا الذي نتعمق فيه..

كلمة تبتل، وبالذات الكلمة المشتقة منها، بتيلة، تعني في لغة العرب: الفسيلة الناتجة من النخلة الام، والتي اكتمل نموها وصارت جاهزة للقلع والغرس في مكان آخر..
انه شيء موحي جداً. ومحفز جداً. ومثير جداً..

.. كن اذن فسيلة!.. وانم..، ثم احرص على النمو أكثر، وكن جاهزاً لأن تكون مستقلاً، ولتكن جذورك مستعدة للنمو في ارض جديدة..
كن اذن فسيلة !..دربها في الاثمار، والانتاج بعيد، لكن خطواتها أكيدة، بطيئة نعم.. لكنها أكيدة..
كن اذن فسيلة !
مشروع صمود بعيد المدى .. ، يصير على الجفاف بأن يمد جذوره عميقاً، ويصبر على الرياح بأن يكون مستقيماً، ويصبر عن الزمن، بأن يزداد قوة..
كن اذن فسيلة !
خطة استراتيجية للانتاج. لن يهم كثيراً ان تتأخر الثمرة، المهم ان يكون هناك نماء. المهم ان يكون هناك استمرارية.. المهم ان يكون هناك تواصل ..
نعـم، كن اذن فسيلة !
الذي يزرع ليس بالضرورة هو الذي سيسقي، والذي سيسقي ليس بالضرورة الذي سيشذب، او يعتني او يرعى.. والذي يرعى ليس بالضرورة هو الذي يجني.. انه التدافع بين البشر، والتدافع بين الافكار، وحتى بين الامم، كله ملخصاً ومختصراً، ومكثفاً، في دورة حياة الفسيلة.


.. (.. وتبتل إليه تبتيلاً..)كن اذن فسيلة..، وخذ انتماءَك منه، وخذ صفاتك منه، ثم .. اطرح جذورك في ارض الواقع – لن يمكنك ان تستقل عنه- لكن سيمكنك ان تواصل الدرب..، وسيكون درباً شاقاً وطويلاً – وقد يكون مهجوراً وموحشاً، وستتأخر الثمرة طويلاً- قبل ان تظهر وقبل ان تنضج..
لكنها.. ستأتي، اذا استطعت ان تكون فسيلة..


(.. وتبتل إليه .. تبتيلاً..)..
ثم ان الفسيلة، هي في النهاية ، تجديد، وتولد، نظرة أكثر حداثة، واكثر جدة وتورداً وحيوية..
وتبتل إليه تبتيلاً هنا – هي، بمعنى ما، تجدد إليه دوماً، وانظر إليه من جديد دوماًن وانزع جلدك القديم دوماً، واخلع عينك القديمة، ورؤياك القديمة، ورأسك القديم.. واذهب إليه جديداً، وممتلئاً بالحيوية.. مثل فسيلــة..
ولا يسعني هنا، إلا ان اتذكر تلك الفسيلة الاخرى، التي ذكرنا بها عليه الصلاة والسلام، وامرنا انها لو كانت بين ايدينا، وقامت الساعة، لما ترددنا في غرسها..
الامر اعمق اذن مما كنا نتخيل.. تلك الفسيلة هي رمز لذها بنا إليه، ولأنتماءنا المستمر بالتجدد له، ولنزوعنا نحو التواصل معه..تلك الفسيلة هي رمز لذلك كله.. وربما اكثر بكثير..

فالتبتل هنا شيء آخر، انه فسيلة حبلى بالشموخ، وفسيلة ملئى بالطموح، وفسيلة مسكونة بالقدرة على الحيوية والتجدد وحتى الاستقلال..

.. لكن هذا ليس كل شيء، بعد..
فالتبتل في لسان العرب ايضاً، هو تمام الخلق وكماله (وتبتل إليه تبتيلاً..) هنا، سيكون معنى آخر، مرتبط بالاكتمال والاتمام.. .. هل يكون معناها، ان فليكتمل نموك بالانتماء إليه ؟..
هل يكون معناها ياترى، انك ستظل غير مكتمل النمو، ناقصه، ان لم تنتم إليه؟؟
هل يكون معناها يا ترى، انك ستظل تشكو نقصاً ما، لا تعرف كنهه، لاتعرف سببه، ولا تعرف العلة فيه.. لكنك ستظل تشكو هذا النقص.. لأن "التمام" لن يكون إلا عبر الانتماء إليه.. ولن يكون إلا عبر الالتحام بهذا الانتماء.. والتماهي فيه..

.. وهل يكون هذا الانتماء هو تلك الحلقة المفقودة التي اعني الباحثون انفسهم فيها، حفراً وتنقيباً، بين الكهوف والمغارات والسهول والجبال – بحثاً عن هيكل عظمي، او حتى مجموعة من العظام، تفسر لهم تلك الحلقة المفقودة في درب التطور المفترض للأنسان..
هل يكونون قد قضوا اعمارهم يبحثون عنها في المكان الخطأ، وهل يكونون قد افترضوا مخطئين ان الانسان قد وصل إلى نهاية درب تطوره.. وهو لم يصل بعد.. وهم لم يصلوا بعد..
انما نهاية الدرب في ذلك الاكتمال ، بالانتماء إليه، .. انما نهاية الدرب، عند ذلك التبتل – الذي لم يفهموننا معناه الحقيقي، وتركونا نتصوره مظهراً هزيلاً لأيمان هزيل..
..وتلك الحلقة المفقودة، لن تكون في هيكل عظمي او بقاياه مطمورة تحت اديم الارض منذ بضعة مئات الاف من السنين.. بل هي في انسان حقيقي، انسان حيوي، انسان ممتلئ نضجاً وحيوية.. يقف مع نفسه، ليفكر ويقدر.. ويقرر.. ان يتمم ذلك النقص – بذلك الاكتمال .. بذلك الانتماء..

moved بتصرف
أحمد خيري العمري
avatar
نورا

انثى عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 27/02/2012
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى