هندسة الفكر والحياة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك ورحمة الله و بركاته

أهلاً وسهلاً بكم في منتدى هندسة الفكر والحياة الذي يهدف إلى بناء جيل بشحصية متوازنة، قادر على حمل أعباء النهوض بالأمة بإذن الله ... دعوة للمشاركة معنا في حمل هذه المسؤولية

الرجاء قراءة الارشادات في قسم منهجية وآلية عمل هذا المنتدى لتحقيق الفائدة القصوى من زيارتك ومشاركتك


زوروا صفحتنا أيضاً على الفيس بوك والتويتر , واليوتيوب


إدارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

شاركوا جميع من تحبون إعجابكم بهذا المنتدى في مختلف المواقع الخارجية

قم بحفض و مشاطرة الرابط هندسة الفكر والحياة على موقع حفض الصفحات

المواضيع الأخيرة
» كتاب في تعليم التفكير الناقد : برنامج RISK
الأربعاء يناير 28, 2015 12:06 am من طرف د.السرسي

» كتاب ( لن أسير وحدي ) الكاتبة أمل طعمة
الجمعة سبتمبر 12, 2014 9:36 am من طرف Admin

» مقياس الذكاءات المتعددة- بشكل ورقي
الأحد سبتمبر 07, 2014 11:13 pm من طرف nawfling

» اختبار الذكاءات المتعددة للأطفال
الأحد سبتمبر 07, 2014 11:12 pm من طرف nawfling

» العقل القوي- توني بوزان
الإثنين أغسطس 04, 2014 1:28 pm من طرف Admin

» التفكير
الإثنين أغسطس 04, 2014 1:25 pm من طرف Admin

» كيف تحب نفسك؟
الجمعة يونيو 06, 2014 9:04 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» التسامح
الجمعة يونيو 06, 2014 9:00 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» التسامح أعظم علاج في الحياة
الجمعة يونيو 06, 2014 8:55 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» الحياة تخطيط
السبت مايو 31, 2014 9:19 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» خبايا العقل
السبت مايو 31, 2014 9:07 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» سيكولوجية العقل البشري
السبت مايو 31, 2014 9:06 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» بياع الدقيقة الواحدة- سبنسر جونسون
السبت مايو 31, 2014 9:01 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» العقل المتحرر- عباس المسيرى
السبت مايو 31, 2014 8:58 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» القوة الفكرية -وليم ووكر
السبت مايو 31, 2014 8:56 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» 250 مهارة ذهنية
السبت مايو 31, 2014 8:54 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» من استراتيجيات التعلم النشط:استراتيجية جيكسو Jigsaw
الأحد أبريل 27, 2014 2:48 am من طرف Admin

» نماذج تدريس لتطوير مناهج للموهوبين
الجمعة أبريل 25, 2014 12:03 am من طرف الجالودي

» كتاب : قوانين النهضة د.جاسم سلطان
الإثنين فبراير 24, 2014 10:43 am من طرف Admin

» لم يسبق لي أن قابلت ملك
السبت يناير 04, 2014 1:24 am من طرف Admin

» كتاب الكتروني كامل عن حل المشكلات بطريقة تيريز
الجمعة ديسمبر 06, 2013 5:32 pm من طرف زائر

» كتاب هندسة التفكير الآن مجاناً بشكل الكتروني
السبت أكتوبر 05, 2013 11:10 pm من طرف Admin

» مكونات و كيفية بناء المفكر المسلم
الأربعاء أغسطس 21, 2013 12:53 pm من طرف Admin

» جديد/// كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الثلاثاء يوليو 16, 2013 3:27 pm من طرف Admin

» كتاب علم نفسك التفكير : لإدوارد دي بونو
الخميس يونيو 27, 2013 10:48 pm من طرف n7a7m

» الوعي والإدراك في النفس البشرية
الأحد يونيو 23, 2013 7:32 pm من طرف Admin

» آداب الحوار الصحيح
الثلاثاء أبريل 09, 2013 12:59 am من طرف Admin

» أهمية معرفة قوانين الله وسنته في الفرد والأمم
الأحد أبريل 07, 2013 1:57 pm من طرف Admin

» سبيل اصلاح المجتمع والنهضة به
الأحد أبريل 07, 2013 1:39 pm من طرف Admin

» عرض تقديمي : مهارات التواصل الفعال
السبت أبريل 06, 2013 6:17 pm من طرف scoutlouz

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 480
 
نورا - 85
 
نور - 66
 
علا تكريتي - 27
 
رشا الحلاّق - 21
 
نسرين - 13
 
المدربة/ منى الناغى - 12
 
siba - 11
 
lama - 7
 
noor said - 7
 


الصورة مقطوعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصورة مقطوعة

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 14, 2012 7:28 pm


الصورة مقطوعة

أيها النقاد... أعيروني أعينكم

بقلم: م/ وائل عادل

----------------------

كنا بصدد تأسيس مشروع، حددنا فكرته، وأجبنا على بعض الأسئلة الأولية.. دعوت الفريق لزيارة شخص نطرح عليه الفكرة، سألوني إن كنت أتوقع مساعدته، أجبتهم بالإيجاب -رغم علمي أنه سيعارض الفكرة بقوة.. ذهبنا إليه.. طرح عليهم أسئلة صعبة.. خرجوا مستائين، فقد دمر لهم الفكرة.. قلت لهم: "ألا تنتبهون؟؟!!..الصورة مقطوعة".

يتحدث الكثيرون عن النقد البناء والهدام، ويرون أن الأول محمود والآخر مذموم، ولا أرجح هذا التصنيف،
فالنقد قد يصنف إلى نقد موضوعي وغير موضوعي، وليس ذلك فحسب، بل بين الموضوعية واللاموضوعية عشرات الدرجات، فربما تختلط الموضوعية مع اللاموضوعية، وقد تتسم نقاط بموضوعية تامة، وأخرى بلاموضوعية. لذلك فحتى هذه الدرجات نسبية يصعب حسم القول فيها. ويصعب تصنيف النقد إلى هدام وبناء، لأنه – في رأيي- لا يهدم ولا يبني مشاريعاً، أو يقتل أو يطور فكرة، فعملية الهدم والبناء مرتبطة بالشخص أو المجموعة حاملة الفكرة الموضوعة على منصة النقد، فقد يمتليء النقد بآراء قيمة تبني، لكن المجموعة المتلقية له تكون متعصبة متحجرة الفكر، فحينها تهدم مشروعها بتجاهل النقد، مستمرة في إعادة إنتاج أفكارها القديمة، وقد يكون النقد لاذعاً فينعته البعض بال"هدام"، لكنه يصادف عقولاً تتمتع بالحيوية، فتلتقط من ثنايا صواعق النقد ما تعيد به بناء وتشكيل أفكارها.

لذلك أرى أن قضية الهدم والبناء مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحامل الفكرة، وليس بالناقد أو النقد ذاته، وكم من ذكي استفاد من نقد عدوه، بل وسعى إلى الاستماع إليه رغم يقينه أنه لن يوجه بالضرورة نقداً هادئاً عذباً، وأن خصمه لا يسعى إلى بنائه وتطويره، لكنه يدرك أنه سيضيف له زاوية نظر دقيقة جداً، غالباً ما يتعامي العقل عن إبصارها.

إذن قد يتعمد خصمك نقدك لهدم فكرتك، لكنه يمنحك مواد البناء دون أن يدري.

إن النقد يمثل زوايا النظر المختلفة للمشهد الواحد، ويضيف عقولاً جديدة إلى عقلك كي تفكر، وعيوناً تزيد عينيك قوة في الإبصار كي ترى.

والعاقل لا يلتفت إلى شخصية الناقد وأسلوبه، وخلفيته التاريخية، ومدى قربه أو بعده عن فكرته، أو نعته بالبناء أو الهدام، مدركاً أن عملية الهدم والبناء في يده هو، كما أنه لا يضع شروطاً للناقد، كأن يتأدب ويتلطف، أو يزين كلماته – وإن كان ذلك أدعى لقبول الرأي، أو يكون من داخل فريق العمل حتى يحق له إبداء الرأي، إلى آخر ذلك من معوقات قبول النقد.

كم أعجبني مطاردو الأفكار أينما كانت، فيذهب فريق عمل بمشروعه ليعرضه على من يُعتقد أنه سينتقد فكرته بقوة، فيستفيد من أسئلة الناقد الحرجة، ولعل أعضاء الفريق لا يملكون أجوبة كافية، لكنهم يختبرون صلابة الفكرة من خلال تلك الأسئلة، فيضعون أيديهم على مواطن قصورها، ومن ثم يبدأون في تشذيبها وتوفير الأجوبة على الأسئلة المطروحة عليها، إنهم لا يطلبون من الناقد "المشاكس" أن يشاركهم في التنفيذ، بل استفادوا منه في أعمق من ذلك، في بناء الفكرة وتطويرها، وقد يستعذبون وضع أفكارهم تحت المطارق لتزداد حدة، فيخصصون لمشروعهم كتيبة من النقاد، تُعرض عليها الأفكار، لسان حالهم "أيها النقاد.. أعيرونا أعينكم". وليس ذلك فحسب؛ بل ويفردون ملفاً لتسجيل أخطائهم، ولا يخجلون من توثيقها، لتكون في أرشيف ملفات المشروع، ويستفيد منها من يليهم.

وعلى النقيض هناك من يتهيبون النقد، ويبنون بينهم وبينه أسواراً عالية، ولايدونون أخطاءهم، ويدافعون عن كل تاريخهم، متخذين من النقد عدواً، وينظرون إلى طارحه بقلق، مفتشين عن بطاقة هويته، ظانين أنهم بذلك يحمون فكرتهم، وما دروا أنهم يخنقونها، ويسدون عليها منافذ الهواء، ثم يتحلقون حولها صارخين.. تنفسي. على كل صاحب فكرة أن يدرك أنه يمسك صورة مقطوعة، ودوره أن يتقن هواية تركيب الصور، فيدرك أنه يمتلك قصاصة من الصورة، وأن بقية القصاصات مع آخرين، وأنه يحتاج استجماع كل القصاصات كي يبصر الصورة، بعض هذه القصاصات مع أفراد فريقه، وبعضها مع المتحاملين، وبعضها مع الأعداء، وقد يستعيد قصاصة بكلمة طيبة، وأخرى بكلمة لاذعة من حامل القصاصة، عليه أن يدرك أن لكل قصاصة سعراً، وأن واجبه استعادتها جميعاً، وأن يوقن أن فتح بوابات العقل لمرور مواكب النقد – بدون قيد – يضمن استجماع كل قصاصات الصورة. الطريف أن البعض يبذل الجهد في جمع القصاصات، فيستمع لكل الآراء، لا ليركب الصورة، بل ليحرق تلك القصاصات، ويبقي قصاصته التي بين يديه، ثم يقنع من معه أنه استمع لكل الآراء وتأكد من صحة ما يقوم به.

--
تعليق :
الأمر ليس بالهين .. ويحتاج إلى إخلاص للفكرة ووضوح في الرؤية و تمرّن على قبول نقد الآخر و ممارسة ذلك حتى يصبح عادة ...

avatar
Admin
Admin
Admin

انثى عدد المساهمات : 480
تاريخ التسجيل : 23/01/2012

http://skillsforlife.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى