هندسة الفكر والحياة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك ورحمة الله و بركاته

أهلاً وسهلاً بكم في منتدى هندسة الفكر والحياة الذي يهدف إلى بناء جيل بشحصية متوازنة، قادر على حمل أعباء النهوض بالأمة بإذن الله ... دعوة للمشاركة معنا في حمل هذه المسؤولية

الرجاء قراءة الارشادات في قسم منهجية وآلية عمل هذا المنتدى لتحقيق الفائدة القصوى من زيارتك ومشاركتك


زوروا صفحتنا أيضاً على الفيس بوك والتويتر , واليوتيوب


إدارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

فلسفة  تلخيص  كتاب  سكامبر  

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

شاركوا جميع من تحبون إعجابكم بهذا المنتدى في مختلف المواقع الخارجية

قم بحفض و مشاطرة الرابط هندسة الفكر والحياة على موقع حفض الصفحات

المواضيع الأخيرة
» كتاب في تعليم التفكير الناقد : برنامج RISK
الأربعاء يناير 28, 2015 12:06 am من طرف د.السرسي

» كتاب ( لن أسير وحدي ) الكاتبة أمل طعمة
الجمعة سبتمبر 12, 2014 9:36 am من طرف Admin

» مقياس الذكاءات المتعددة- بشكل ورقي
الأحد سبتمبر 07, 2014 11:13 pm من طرف nawfling

» اختبار الذكاءات المتعددة للأطفال
الأحد سبتمبر 07, 2014 11:12 pm من طرف nawfling

» العقل القوي- توني بوزان
الإثنين أغسطس 04, 2014 1:28 pm من طرف Admin

» التفكير
الإثنين أغسطس 04, 2014 1:25 pm من طرف Admin

» كيف تحب نفسك؟
الجمعة يونيو 06, 2014 9:04 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» التسامح
الجمعة يونيو 06, 2014 9:00 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» التسامح أعظم علاج في الحياة
الجمعة يونيو 06, 2014 8:55 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» الحياة تخطيط
السبت مايو 31, 2014 9:19 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» خبايا العقل
السبت مايو 31, 2014 9:07 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» سيكولوجية العقل البشري
السبت مايو 31, 2014 9:06 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» بياع الدقيقة الواحدة- سبنسر جونسون
السبت مايو 31, 2014 9:01 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» العقل المتحرر- عباس المسيرى
السبت مايو 31, 2014 8:58 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» القوة الفكرية -وليم ووكر
السبت مايو 31, 2014 8:56 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» 250 مهارة ذهنية
السبت مايو 31, 2014 8:54 pm من طرف المدربة/ منى الناغى

» من استراتيجيات التعلم النشط:استراتيجية جيكسو Jigsaw
الأحد أبريل 27, 2014 2:48 am من طرف Admin

» نماذج تدريس لتطوير مناهج للموهوبين
الجمعة أبريل 25, 2014 12:03 am من طرف الجالودي

» كتاب : قوانين النهضة د.جاسم سلطان
الإثنين فبراير 24, 2014 10:43 am من طرف Admin

» لم يسبق لي أن قابلت ملك
السبت يناير 04, 2014 1:24 am من طرف Admin

» كتاب الكتروني كامل عن حل المشكلات بطريقة تيريز
الجمعة ديسمبر 06, 2013 5:32 pm من طرف زائر

» كتاب هندسة التفكير الآن مجاناً بشكل الكتروني
السبت أكتوبر 05, 2013 11:10 pm من طرف Admin

» مكونات و كيفية بناء المفكر المسلم
الأربعاء أغسطس 21, 2013 12:53 pm من طرف Admin

» جديد/// كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الثلاثاء يوليو 16, 2013 3:27 pm من طرف Admin

» كتاب علم نفسك التفكير : لإدوارد دي بونو
الخميس يونيو 27, 2013 10:48 pm من طرف n7a7m

» الوعي والإدراك في النفس البشرية
الأحد يونيو 23, 2013 7:32 pm من طرف Admin

» آداب الحوار الصحيح
الثلاثاء أبريل 09, 2013 12:59 am من طرف Admin

» أهمية معرفة قوانين الله وسنته في الفرد والأمم
الأحد أبريل 07, 2013 1:57 pm من طرف Admin

» سبيل اصلاح المجتمع والنهضة به
الأحد أبريل 07, 2013 1:39 pm من طرف Admin

» عرض تقديمي : مهارات التواصل الفعال
السبت أبريل 06, 2013 6:17 pm من طرف scoutlouz

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 480
 
نورا - 85
 
نور - 66
 
علا تكريتي - 27
 
رشا الحلاّق - 21
 
نسرين - 13
 
المدربة/ منى الناغى - 12
 
siba - 11
 
lama - 7
 
noor said - 7
 


ابتعد كي تقترب - فن الرؤية الكلية -

اذهب الى الأسفل

ابتعد كي تقترب - فن الرؤية الكلية -

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أبريل 02, 2012 7:02 pm

ابتعد كي تقترب - فن الرؤية الكلية -

03 يوليو 2007

م/ وائل عادل
---------------------------------




وقفَتْ أمام المرآة… اقتربَتْ… ابتعدَتْ قليلاً… اقتربَتْ… اقتربَتْ جداً… ابتعدَتْ جداً…

اقتربَتْ لتزيل آثار صابون على فمها… وابتعدَتْ قليلاً لتسرح شعرها… اقتربَتْ لتزيل بقايا شعر على كتفها… اقتربَتْ جداً لرؤية عينها التي احمرت لتعاقبها على السهر… وابتعدَتْ جداً لترى كامل صورتها في المرآة وتتأكد من تناسق ألوان الزي مع الحذاء.

إننا نمارس بصفة يومية هذا السلوك بين الاقتراب والابتعاد، وندرك بطبيعتنا أن رؤية الأشياء وفهمها يتطلب الابتعاد كما يتطلب الاقتراب. إنها كلها أدوات للرؤية، يجدر استخدامها بفن وتلقائية. غير أننا نحتاج المزيد من هذا الفن والتلقائية في تعاملنا اليومي مع الأفكار، وتكوين وجهات النظر، فعندما تبدي رأيك في مؤسسة أو قضية تجد أحياناً صواعق تنصب عليك، كأن تخترق أذنك مقولات مثل “أنت لا تمتلك الصورة الكلية”، “أنت تتحدث وأنت بعيد عن الحدث”،

ترى هل تفعل المؤسسات نفس الأمر مع المادحين؟؟ هل تقول لهم لا تمدحوا قبل أن تقتربوا الاقتراب الكافي؟؟ فإن كانت منهجية النقد -سلباً أو إيجاباً مدحاً أو ذماً- قائمة على الاقتراب، فلم لا تُعتقل كلمات الثناء والمديح، ولا يفرج عنها إلا إن ثبت اقتراب المادح من الفكرة؟!

يقولون “من يده في النار ليس كواضع يده في الماء”، وهذا صحيح فالذي يضع يده في الماء أقدر على علاج صاحب اليد الملتهبة، الذي في الغالب سيفقد القدرة على إعمال عقله، وليس من الحكمة أن نرسل له كتيبة إسعاف أكلتها النار. ربما اشتم منها رائحة الموت، بدلاً من أن تنعشه بعبير الحياة.

إننا أمام سؤال جوهري… ما طبيعة الاقتراب المطلوب حتى يمكن محاورة المؤسسات وأصحاب المشاريع، وما درجة هذا الاقتراب؟ وكيف يتم؟ ألسنا أحياناً نكتفي بالاقتراب من المنتج حتى نحكم على الأمور؟ ألست إن قدمت لك وجبة فاسدة في مطعم تشتاط غضباً وربما توجع الإدارة توبيخاً إن قالت لك: “معذرة سيدي… أنت لا ترى الصورة الكلية … أنت تحكم على الظاهر… لدينا فريق طهي محترف”.. أليست بعض المؤسسات كالبنوك ترتضي وجود صندوق الشكاوى كوسيلة لتلقي الآراء من الخارج دون أن تشترط على المقترح الإلمام بتفاصيل إدارة البنك، ولم نر فريق كرة قدم يتهم مشجعيه بأنهم في برج عاجي عندما ينهالون على فريقهم بالعتاب وينادونه بوقف عبث إضاعة التسديدات رغم أنهم لا يعلمون كثيراً عن ملابسات إخفاق الفريق. إننا بحاجة إلى تحديد معنى الاقتراب.. فهل يكفي الاقتراب من المنتتج؟ هل تكفي رؤية المسار والنتائج للحكم بأثر عكسي على خلل أو صواب الإجراءات غير المرئية؟؟!! أحياناً يكون الابتعاد المكاني هو عين الاقتراب من تكوين صورة سليمة، فالابتعاد مطلوب لتجنب التفكير تحت مطارق الضغوط. وهو في ذات الوقت اقتراب من فهم الواقع، ورؤية صورة لا يمكن التقاطها إلا من بعد، والاقتراب المكاني كذلك مطلوب لأخذ بعض الصور التفصيلية الدقيقة. لذلك فصناعة المستقبل تتطلب مؤسسات واعية، تتلمس آراء المحلقين، وتفتخر بحجم الراصدين لها على اختلاف ارتفاعاتهم، وتؤمن بأهمية دور التقويم القريب البعيد، فهو قريب بعمق أدوات رصد الظاهرة بمختلف أبعادها، وبعيد عن أن يذوب فيها أو يكون جزءاً منها. فشتان بين الاقتراب والانخراط.

شتان بين أن تقترب لتذوب، وبين أن تقترب لترصد. نحن في حاجة إلى ارتفاع مناسب للتحليق، فإن ارتفعنا بعيداًً رأينا المعالم الكبرى دون التفاصيل، وإن اقتربنا شيئاً فشيئاً تبدأ التفاصيل تتضح، لكنك إن هبطت إلى الأرض عجزت عن رؤية الصورة كاملة، فربما ظننت العالم هو المربع الذي تقف فيه.. فكيف إذا كنت مدفوناً داخل الأرض؟؟!! حينها ترى العالم كتلاً صخرية، وتتخذ من شعاع الشمس عدواً!!
avatar
Admin
Admin
Admin

انثى عدد المساهمات : 480
تاريخ التسجيل : 23/01/2012

http://skillsforlife.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابتعد كي تقترب - فن الرؤية الكلية -

مُساهمة من طرف نور في الجمعة أبريل 06, 2012 5:49 am

جميل جدا
حقا جزاك الله خيرا
نصوص ممتعة
avatar
نور

انثى عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 08/03/2012
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابتعد كي تقترب - فن الرؤية الكلية -

مُساهمة من طرف نور في الجمعة أبريل 06, 2012 5:53 am

سلام
قواك الله نصوص مفيدة ممتعة حقاً ورائعة
فلا يجذبني عادة اي نص وقلما يقع تحت يدي ما اتلذذ حقا بقراءته
avatar
نور

انثى عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 08/03/2012
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى